الغريميل لـ"سبق": التأمين السعودي من أكبر أسواق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.. والنمو قادم

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قال إنه حقق العام الماضي أرباحًا تُقدر بـ35 مليار ريال والمنافسة قلّصت هوامشه

أكد خبير التأمين عبدالرحمن الغريميل، أن سوق التأمين السعودي شهدت عام 2018 انخفاضًا ملحوظًا؛ حيث بلغت أرباح التأمين 35 مليار ريال في عام 2018م، مقابل 36.5 مليار ريال في عام 2017م بنسبة انخفاض قدرها 4.1٪ مقابل نسبة انخفاض 1% عن عام 2017م.
وقال الغريميل لـ"سبق": "تستند تلك الأرقام على البيانات المجمعة من 32 شركة من شركات التأمين، وإعادة التأمين العاملة في سوق التأمين السعودي؛ وفقًا لتقرير سوق التأمين السعودي 2018، الصادر من الإدارة العامة للرقابة على التأمين بمؤسسة النقد العربي السعودي".
وأوضح أنه على الرغم من التركيز على تنظيم السوق، وتحسين رضا العملاء، وتبني منهج الإدارة من خلال إطار عمل قائم على المخاطر؛ يتعين على شركات التأمين الحفاظ على عمليات صحيحة من خلال تعزيز البنية التحتية وقواعد رأس المال، ويشهد السوق تحولات صعبة؛ حيث تقلصت الهوامش الربحية بسبب المنافسة، وأظهرت انخفاضًا بنسبة 4.1٪ من أقساط التأمين المكتتبة.
وأشار الغريميل إلى أنه على الرغم من أن صناعة التأمين السعودية لا تزال واحدة من أكبر الأسواق في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ومبالغ التأمين تقترب من 34.2 مليار ريال سعودي؛ لا يزال التأمين في السعودية، ومساهمة قطاع التأمين في "الناتج المحلي الإجمالي" في البلاد منخفضة نسبيًّا، ورغم ذلك من المتوقع أن تؤثر التأمينات الإلزامية في النمو في السنوات القليلة المقبلة -لا سيما في مجال التأمين "الطبي"- بسبب التطبيق الكامل للمرحلة الأخيرة من التأمين الطبي بالنسبة للمواطنين السعوديين في القطاع الخاص، وكذلك فرض شراء تغطية التأمين الطبي الإلزامي لزوار المملكة، وبالنسبة للتأمين على السيارات، أظهرت الدراسات الحديثة أن مستويات التأمين على المركبات -في أحسن الأحوال- تبلغ 55٪. ولا يزال يتعين على النساء السائقات أن يساهمن أكثر في عدد المركبات المؤمّن عليها تدريجيًّا.
وقال الغريميل: "كذلك من المتوقع أن تؤثر المنافسة المتزايدة، والمركبات التجارية القائمة على التطبيقات المؤمنة كمركبات خاصة، وزيادة قاعدة العملاء المؤهلين الذين يحصلون على خصم الولاء، كذلك وقف أعمال البيع للإفراد التي تم استبدالها بعقود الشركات، كجزء من برامج موظفي الكفيل، وإدخال المزايا الجديدة في الوثيقة الموحدة بواسطة مجلس الضمان الصحي التعاوني في يوليو 2018".
وعلى الرغم -وفقًا للغريميل- من التعليمات والتوجيهات الواضحة للهيئة التنظيمية؛ ممثلة في إدارة الرقابة على التأمين في مؤسسة النقد العربي السعودي، بشأن إصدار منتجات جديدة لتأمين الحماية والادخار أو "التأمين لحال الحياة"؛ لا يزال سوق التأمين السعودي غير متطور في هذا القطاع، رغم توفر الخبرة العلمية وهوامش الربح الجاذبة للاستحواذ. كما أن غالبية أقساط تأمين الحماية والادخار الحالية لا تزال ترتبط ببرامج وخطط التأمين الجماعي، مع وجود ضئيل للتأمين الفردي لا يذكر.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر الغريميل لـ"سبق": التأمين السعودي من أكبر أسواق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.. والنمو قادمفي شبوة نت | اخبار ولقد تم نشر الخبر من صحيفة سبق اﻹلكترونية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

0 تعليق